هل تعلم ما هو سر الروبوت الذي انتحر في واشنطن؟ اغرب ما تراه

عندما ييأس الإنسان من حياته وقد يظن أنه لا يوجد حلا لمشاكله نهائيا لا يوجد طريقا أمامه إلا الإقدام على الانتحار وبالتالي ينهي حياته تماما في لحظة، وجاءت تلك اللحظة لتعلن أن الإنسان ليس وحده هو من يشعر بتلك اللحظات فالروبوت أيضا قام بالانتحار.


تم الإعلان عنه وقوع حادثة هي الأولي من نوعها وتحدث لأول مرة وهي إقدام روبوت على الانتحار، ولكنه أيضا قام بذلك بطريقة غريبة جدا جعلت كل من يشاهدها أو يسمع عنها يستغرب عن ما حدث، فقد كانت مهمة ذلك الروبوت هو القيام بالحراسة الأمنية على مآرب للسيارات في مركز تسوق كبير في مدينة واشنطن الأمريكية، والذي قام به هو القيام بإلقاء نفسه أمام نافورة المياه.


ومنذ الإعلان عن تلك الحالة الفريدة لانتحار الروبوت، وبدأ طرح عدد من الأسئلة التي تسأل لماذا قام بفعل ذلك، والقصة تعود عندما قامت الشركة بالاستعانة بهذا الروبوت بعد أن استعانت بالأشخاص العاديين ولكنهم كانوا يشعرون بالملل عندما يقومون تلك المدة الطويلة للحراسة، ولكن قد أعلن أنه تحمل أكثر مما يجب وأنه لا يستطيع تحمل ما لا يتحملونه البشرة وعلى الفور قام بإلقاء نفسه على نافورة المياه ليموت في الحال.


وتسأل الكثير عن الشكل الطي كان عليه فقالت الشركة المصنعة له أنه كان على شكل الصاروخ ويرتفع عن اّلأرض بخمس أقدام، ويحتوى على أشعة ليزر وبه كاميرات مراقبة حتى يستطيع أن يكشف ويراقب ما يحدث في نفس المكان.
وكان يساعد الشركة في معرفة إن كانت توجد بعض من المخالفات أو التصرفات التي لا يتوجب فعلها، ولكن بالرغم من ذلك توجد بعض الأسباب الغير مفهومة التي جعلت الروبوت يقوم بذلك الفعل، وظل انتحاره يثير الاستغراب، وقد تم انتشاله على الفور ولكن الأضرار كانت قوية جداا.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق