نائبًا أسقطت عضويتهم من البرلمان: 3 ثبت تورطهم في ممارسة الرذيلة مع «سميحة

لكل مكان يترأسه أي إنسان في الدولة، له هيبته وعلى الجميع احترام ذلك المكان الذي يتم وضع له قوانين وروابط، مثل البرلمان ومجلس النواب، هو واحد من تلك الأماكن التي علي الجميع احترامها، حتى لبا يتعرضون النواب للفصل والقيام بإسقاط العضوية، مثلما حدثت مع عدد كثير من النواب، وهؤلاء بعض ممن قاموا بإسقاط عضويتهم، وهــــــــــــــــــم:-

• الإعلامي توفيق عكاشة هو واحد من أشهر ممن تم إسقاط عضويتهم وذلك بسبب قيامه باستضافة السفير الإسرائيلي له في منزله، ولهذا تطاول عليه النواب ومنهم من قام بضربه بالحذاء لينتهي المطاف بأنه يتم إسقاط عضويته ويختفي عن الأنظار.


• النائب محمد أنور السادات تم إسقاط عضويته لأكثر من مرة، والأولي عندما قام بإشعار إفلاسه والثانية عندما قام بجمع توقيعات من دون علم مجلس النواب.


• تعتبر أول عضوية تم إسقاطها كان في عام 1977 مع النائب كمال الدين حسين، والسبب في إسقاطها كان غريب لأنه قام بإرسال خطاب للرئيس السادات يشكو فيها حال البلاد الذي وصلت إليه والتي تسببت في شعور الرئيس بالغضب.

• النائب هاني سرور عندما تم القبض عليه في قضية أكياس الدم الفاسدة والتي قضت له بمعاقبته بالسجن ثلاث سنوات وتم إسقاط العضوية بعد صدور القرار.


• الصحفي أيمن نور تم إسقاط عضويته عندما قام بتزوير توكيلات حتى يستطيع أن يقوم بتأسيس حزب الغد، والذي قضت بعقوبته بالحبس لمدة 5 سنوات.


• تم إسقاط عضوية النائب عبد الله طايل لتورطه في قضايا فساد.


• عندما تم اتهام النائب عماد الجلدة في عام 2003 بالرشوة تم إسقاط عضويته على الفور.


• تم إسقاط عضوية كلا من النائب محمد صلاح رجب و أوب المجد محمد أبو المجد بسبب عدمك توضيح موقفهم من أداء الخدمة العسكرية.
• في عام 2005 كانت القاضية الأشهر في تاريخ النواب والذين اشتهروا بنواب سميحة والتي قاموا بممارسة الرذيلة معها.
• النائب الشيخ عاشور أسقطوا عضويته لأنه أهان مجلس الشعب، وفي ذلك الوقت هتف قائلا، (يسقط أنور السادات).

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق